الرئيسيةإعلانات *التسجيلدخولenglish

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 القران غيرني __فهل غيركــ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatoom
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1247
نقاط : 5570
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 11/02/2012

خاص للزوار
تردد1:
0/0  (0/0)
أسألة الزوار:
50/50  (50/50)
ddddddkkkkkkk:

مُساهمةموضوع: القران غيرني __فهل غيركــ   الثلاثاء أبريل 03, 2012 10:49 pm

،؛"القـرآن غيــرنـي"؛،****~،؛فــهل غيـــركـ "؛،****~~


( موضوع يستحق القراءة منا اخواتى )


... آيات غيرت مسارات

قلوب تأثرت بكلمات

وحياة انتشعت بتدبر لكلام رب البريات

هكذا هي الحياة،،،

تعوج كثيرا،،
ولكننا،،

نحتاج لدليل يرشدنا

لإشارات تحذرنا

لبشارات ترغبنا

فبذلك يستقيم طريقنا

هو (القرآآآآآآآآآآآآآآآآن)

ذلك الكنز الذي بين أيادينا

البعض يجعله من خلفه فيتيه
والبعض يجعله أمامه،فيهديه

هذه مجموعه قصص قصيرة لمن اعتبر *

القرآن غيرني(1):
رجل يقول كان لي موعد بعد صلاة العشاء مع معصية، وفي صلاة العشاء قرأ الإمام قولَه تعالى: {وآتاكم من كل ما سألتموه وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار} فتذكرت ما أنا فيه من الخير والنعيم .. واستحييت، فأحمد الله على التوبة.

القرآن غيرني(2):
آية عشت معها وأصبحت منهجا في حياتي: {إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا} فإذا حدثتني نفسي -خصوصا إذا كنت خاليا وعلى النت- أن أرى مالا يرضيه؛ جاءت هذه الآية أمامي لتردعني.

القرآن غيرني(3):
تقول إحدى الأخوات: إن آية: {لقد خلقنا الإنسان في كبد} أعطتني يقينا أن هذه الدنيا ممر امتحان وعبر وهنيئا لمن صبر وحمد ربه وشكر، وإنه لا تكتمل فرحة فيها ولا بد من نكد إما من: زوج، أولاد، جار، مرض، فقر؛ فارتحت ورضيت بما قسم لي ربي من الابتلاءات؛ لأن غايتي رضى الله.

القرآن غيرني(4):
كنت في ما مضى غافلا لاهيا لا أفكر إلا في مصالحي .. وذات مرة -وأنا أصلي- سمعت الإمام يتلو قوله تعالى: {الذين آتيناهم الكتاب يعرفوه كما يعرفون أبناءهم .. الآية} وكنت ممن يحفظون من كتاب الله لكني مقصر في العمل، فخشع قلبي لها، ومن ذلك الحين بدأت حياتي تتغير، وبدأت أخشع في صلاتي، ولله الحمد والمنة.

القرآن غيرني(5):
ثلاث سنين قضيتها في العلاجات والأطباء والأعشاب لأرزق بطفل، وفي يوم ما، وبعد أن قاربت الوصول إلى اليأس، كنت أقرأ قوله تعالى: {لخلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس} فقلت: إذا كان خلق السماوات والأرض أكبر من خلق الناس، فهو قادر على أن يخلق جنينا في رحمي، وما هي إلا أيام معدودات حتى حملت، وأنعم الله علي بطفلتي الجميلة، فله الحمد والشكر.

والآن وبعد ما قرآنا هل القرآن غيرك يوما ؟
هل مازال مصاحفنا فى بيوتنا عليها اتربه تتراكم عليها لهجرنا لكتاب الله
.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القران غيرني __فهل غيركــ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة الخطب المفرغة والمقالات :: الـــمــقـــــــــــالات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: