الرئيسيةإعلانات *التسجيلدخولenglish

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 [ الأرصاد الجويّة وعلم الغيب ! ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو بكر
مراقب عام
مراقب عام


عدد المساهمات : 45
نقاط : 928
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/09/2014

مُساهمةموضوع: [ الأرصاد الجويّة وعلم الغيب ! ]   الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 3:47 pm

يستشكل البعض آلية عمل الأرصاد الجوية , وتنبؤاتها لما يكون في اليوم والليلة من سقوط الأمطار والثلوج ... ويظن بهذا تعارضاً مع ما استأثر به ربنا العليم الخبير من العلم

حيث قال الله - سبحانه - : " إنّ اللّه عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري بأي أرض تموت إن الله عليم خبير " .
[ لقمان: 31-34 ] .


وقد أشار النبي - صلى الله عليه وسلم - لذلك ، بقوله : " في خمس لا يعلمهن إلا الله ثم تلا هذه الايات " . بخاري (4499) ، مسلم (106) .


* والذي يجدر التنويه إليه ، أن أي مسألة يراد الحكم عليها ، لابُدّ من تصورها تصوراً صحيحاً حتى يصدر فيها الحكم الشرعي ، وحتى تتبدد الشبهات المثارة حولها ، وتسطع شمس الحق فيها ؛ إذ الحكم على الشيء فرعٌ عن تصوره .

وفي بيان هذا آلية عمل الأرصاد الجوية يقول الشيخ - علي الحلبي - : " إنّ تنبؤات الطقس هي دراسات علمية متطورة ، تقوم في مجملها على على التقاط الغيوم وسُمكها ، مع معرفة حركة الرياح واتجاهاتها وسرعتها ، ثم على ضوء ذلك تُوقع الحالة الجويّة المستقبليّة لمدة يوم ، أو أكثر من حيث درجات الحرارة ، وكميات الأمطار ونحو ذلك .

وتشير الدراسات العلميّة الحديثة ، إلى أن احتماليّة صدق التنبؤات الجويّة لمدة يوم أو يومين تصل الى 90% , وإذا كانت المدة من خمسة أيام إلى سبعة ، تهبط إلى نحو 60% .


أقول : فأنت ترى - أخي القارئ - أن ما سبق كله قائم على مقدمات تتبعها نتائج ، مبنيّة جميعها على توقعات واحتمالات ، تتفاوت فيما بينها من حيث نسبتها وإمكانيّاتها ، وهذا كله من الناحيّة الشرعيّة جائز ومشروع ، بل يدل عليه عموم قوله تعالى : " وهو الذي ينشر الرياح بشراً بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحاباً ثقالاً سُقناه لبلدٍ ميّتٍ فأنزلنا به الماء فأخرجنا به من كل الثمرات .."


* ولابُدّ هنا من تنبيهين مهمين : -

1- وجوب ربط هذ التوقع أو ذاك بالمشيئة اللإلهية ، لأن حالات كثيرة وقعت في كثير من البلاد جرى فيها خلاف المتوقّع ، وعكس ما ذكرته الأرصاد الجويّة ، فحصل مالا يُحمد عقباه ! .


2- أنّ هذه التوقعات ليست من علم الغيب في شيء ، إنما هي - كما أسلفت - توقعات مبنيّة على مقدمات تتبعها نتائج ، فلا يجوز إصدارها على صورة القطع ، ولا يجوز - أيضاً - تلقّيها بصورة الجزم ، وانما هي نافعة للحيطة والحذرة " . [ أحكام الشتاء : 7-8] 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[ الأرصاد الجويّة وعلم الغيب ! ]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة الخطب المفرغة والمقالات :: الـــمــقـــــــــــالات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: