[ ماذا تَعرِف عن اسمِ اللِّه (الطَّيِّب) ؟ ] .

اذهب الى الأسفل

default [ ماذا تَعرِف عن اسمِ اللِّه (الطَّيِّب) ؟ ] .

مُساهمة من طرف أبو بكر في الخميس ديسمبر 25, 2014 3:36 pm

قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " إنّ اللّه طيّبٌ لا يقبلُ إلا طيّباً .. ". مسلم (1015).

فاللّه - سبحانه وتعالى ربُّ الطيّبين وهو - " طيِّبٌ ، وأفعاله طيّبةٌ ، وصفاته أطيب شيء ، وأسماؤه أطيب الأسماء ، واسمه الطيّب ، لا يصدر عنه إلا طيّب ، ولا يصعد إليه إلا طيّب ، ولا يقربُ منه إلا طيّب ، فكلّه طيب ، وإليه يصعد الكلمُ الطيّب ... فالطيّبات كلّها له ، ومضافة إليه ، وصادرة عنه ومنتهية إليه ..
فإذا كان هو - سبحانه - الطيّب على الإطلاق ؛ فالكلمات الطيّبات ، والأفعال الطيّبات ، والصفات الطيّبات ، والأسماء الطيّبات كلها له - سبحانه - لا يستحقّها أحدٌ سواه ! ، بل ما طاب شيءٌ قطّ إلا بطيبته - سبحانه - ، فطيب كل ما سواه من آثار طيبته ! .." . ( ابن القيم - الصلاة : 182).


* ومن الفوائد السلوكية المستفادة من لفظ الجلالة " الطيّب" :

- أن يكون العبد مثل الأُترُجة طَيّبٌ ريحها ، طَيِّبٌ خَراجُها .

- أن يُطيّب العبد نفسه في الظاهر : من دنس الأفعال والسلوكيات الفجّة .
وأن يعتني المرء بهندامه ومظهره ، فيطيّب فمه بالسواك ، ويكسوا لفظه بالصدق والعفاف ، ويتحلى بالأخلاق ، وأن يتطيّب بالطيب ، وما كان النبي - صلى اللّه عليه وسلم - يردّ طيباً . ويرجل شعره ويتنظف ، فإن اللّه جميلٌ يحبُّ الجمال .

- أن يُطيّب العبد نفسه في الباطن : من دنس الإعتقادات الباطلة ، والحسد ، والبغضاء ، والنفاق ، فيُطيّبَ نفسه بالصدق ، والعفاف ، وسلامة الصدر ، فإن اللّه طيّب لا يقبل إلا طيباً .
avatar
أبو بكر
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 45
نقاط : 1644
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/09/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى