الرئيسيةإعلانات *التسجيلدخولenglish

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 من يحبهم الله ... كما جاء في القرآن الكريم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fatoom
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 1247
نقاط : 5574
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 11/02/2012

خاص للزوار
تردد1:
0/0  (0/0)
أسألة الزوار:
50/50  (50/50)
ddddddkkkkkkk:

مُساهمةموضوع: من يحبهم الله ... كما جاء في القرآن الكريم   الإثنين مارس 19, 2012 2:24 am












من يحبهم الله ... كما جاء في القرآن الكريم



وهم ثمانية أصناف من الناس :

1- المحسنون.

2- التوابون.

3- المتطهرون.

4- المتقون.

5- الصابرون.

6- المتوكلون.

7- المقسطين.

8- الذين يقاتلون في سبيل الله كأنهم بنيان مرصوص
1-المحسنون :
جاء حب الله تعالى ( للمحسنين ) في القرآن الكريم (5) مرات


} وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
{ (195) البقرة.


}الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
{ (134 آل عمران


} آَتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ {
(148) آل عمران


} فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ
وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ
فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
{ (13) المائدة.


} لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوْا وَآَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
ثُمَّ اتَّقَوْا وَآَمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوْا وَأَحْسَنُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
{ (93) المائدة


فمن هم المحسنون ؟

- هم الذين يتقنون أعمالهم ويجودونها وينقنوها من الفساد ومن الخلل
وهم الذين يبرون ولا يسيئون في قول أو عمل ويحسنون نياتهم فيخلصون أعمالهم لله
فيأتون بها موافقة لما شرعت عليه في كيفياتها.


و الإحسان بأن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

2-التوابون :
جاء حب الله تعالى ( للتوابين ) في القرآن الكريم مرة واحدة .


}وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ
فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ {
(222)البقرة.


فمن هم التوابون ؟

- التوابون هنا معناها التوابون من الذنوب ومن الشرك ,
أما التوبة : فهي الرجوع عن الذنب والندم عليه والعزم على عدم العودة إليه ,
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
(( يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإنى أتوب فى اليوم مائة مرة )) .
والتوابون هنا تعنى كثيرو التوبة أي كلما فعلوا ذنب أو لم يفعلوا
تابوا إلى الله تعالى و رجعوا إليه سبحانه .


3-المتطهرون :

جاء حب الله تعالى ( للمتطهرين ) في القرآن الكريم مرتين

}وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ
فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ {
(222)البقرة.


} لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ
فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِين
{َ (108)التوبة.


فمن هم المتطهرون ؟

- الْمُتَطَهِّرِونَ : أي المتطهرون من النجاسات والأقذار
وهم من يتطهرون دائماً من الحدث الأصغر و الحدث الأكبر فيكونوا على وضوء تام دائماً .


4-المتقون :
جاء حب الله تعالى ( للمتقين ) في القرآن الكريم (3) مرات .


} بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِين َ{
(76)آل عمران.


}إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا
فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ {
(4) التوبة


}كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ
فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ{
(7) التوبة.


فمن هم المتقون ؟

- هم الذين يتقون سخط الله بفعل المحبوب له تعالى وترك المكروه.
فالمتقي هو من خاف عذاب الله فَفَعَلَ الأوامر واجتنب النواهيَ .
وتقوى الله تعالى هي أن يجدك حيث أمرك ويفتقدك حيث نهاك .


5-الصابرين :
جاء حب الله تعالى ( للصابرين ) في القرآن الكريم مرة واحدة .


} وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ{
(146) آل عمران


فمن هم الصابرون ؟

- الصابرون هم الذين يصبرون في السراء و الضراء
وهم الذين يصبرون و يشكرون الله تعالى عند المصائب
والصابرون على الكرب و الفقر و القهر و العدوان و الصابرون على الجهاد ,
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
(( عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير , إن أصابته سراء شكر فكان خير له
و إن أصابته ضراء صبر فكان خير له و ليس ذلك إلا للمؤمن.))


6-المتوكلون :

جاء حب الله تعالى ( للمتوكلين ) في القرآن الكريم مرة واحدة .

} فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ
فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ
فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ {
(159) آل عمران.


فمن هم المتوكلون ؟

- هم الذين يقدمون على فعل ما أمر الله تعالى به أو أذن فيه بعد إحضار الأسباب الضرورية له.
وعدم التفكير فيما يترتب عليه بل يفوض أمر النتائج إليه تعالى.


7-المقسطين :
جاء حب الله تعالى ( للمقسطين ) في القرآن الكريم (3) مرات .


}سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ فَإِنْ جَاءُوكَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ أَوْ أَعْرِضْ عَنْهُمْ
وَإِنْ تُعْرِضْ عَنْهُمْ فَلَنْ يَضُرُّوكَ شَيْئًا
وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ {
(42) المائدة


}وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا
فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ
فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ{
(9)الحجرات.


}لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ
أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ{
(الممتحنة.


فمن هم المقسطون ؟

- هم المنصفون العادلون في أحكامهم وأقوالهم بين الناس فلا يظلمون أحداً .
قال صلى الله عليه وسلم :
(( إن المقسطين يوم القيامة على منابر من نور عن يمين الرحمن وكلتا يديه يمين
الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا )) .


8- الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص :

جاء حب الله تعالى ( للذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص ) في القرآن الكريم مرة واحدة.

} إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ {
(4)الصف.


فمن هم الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص ؟

- هم المرصوصون بعضهم ملتصق ببعض لا فرجة بينهم عند التقدم لقتال الأعداء .
والذين يثبتون في الجهاد كثبوت البناء .
قال سعد بن جبير رضي الله عنه :
هذا تعليم من الله تعالى للمؤمنين كيف يكونون عند قتال عدوهم .


اللهم اجعلنا من (المحسنين التوابين المتطهرين المتقين الصابرين المتوكلين المقسطين
ومن الذين يقاتلون في سبيلك كأنهم بنيان مرصوص )
وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من يحبهم الله ... كما جاء في القرآن الكريم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مكتبة الخطب المفرغة والمقالات :: الـــمــقـــــــــــالات-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: